الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يكون بعد الدفن

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( قال ) : وأكره أن يبنى على القبر مسجد ، وأن يسوى أو يصلى عليه ، وهو غير مسوى أو يصلى إليه ( قال ) : وإن صلى إليه أجزأه ، وقد أساء ، أخبرنا مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال { قاتل الله اليهود ، والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد لا يبقى دينان بأرض العرب } ( قال ) : وأكره هذا للسنة ، والآثار ، وأنه كره والله تعالى أعلم أن يعظم أحد من المسلمين يعني يتخذ قبره مسجدا ، ولم تؤمن في ذلك الفتنة ، والضلال على من يأتي بعد فكره والله أعلم لئلا يوطأ فكره ، والله أعلم لأن مستودع الموتى من الأرض ليس بأنظف الأرض ، وغيره من الأرض أنظف

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث