الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب سجود التلاوة

م2 - واتفقوا : على أن في الحج سجدتين ، إلا أبا حنيفة ، ومالكا ، فإنهما قالا : ليس إلا الأولى .

م3 - واتفقوا : على أن في المفصل ثلاث سجدات : إحداهن في النجم ، والثانية : في الانشقاق ، والثالثة : في العلق ، ما خلا مالكا فإنه قال : لا سجود في المفصل ، في المشهور من مذهبه ، وعنه رواية أخرى كمذهب الجماعة ، ذكر ذلك عبد الوهاب في [ ص: 190 ] الإشراف ، وعن الشافعي قول آخر : لا سجود في المفصل .

م4 - واتفقوا : على باقي السجدات ، وأنها سجدات تلاوة وهي عشر : أولها : الأعراف ، والرعد ، والنحل ، وسجدة سبحان ، وسجدة مريم ، والأولى من الحج ، وسجدة الفرقان ، وسجدة النمل ، وسجدة لقمان ، وحم المصابيح .

م5 - واختلفوا : في سجدة ص ، هل هي سجدة شكر ، أم من عزائم السجود ؟

فقال الشافعي ، وأحمد (في الرواية المشهورة عنه ) : هي سجدة شكر ، وقال أبو حنيفة ، ومالك ، وأحمد (في الرواية الأخرى عنه ) : هي من عزائم السجود . [ ص: 191 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث