الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الأضحية

م13 - واختلفوا : في أول وقت الأضحية .

فقال أبو حنيفة : لا يجوز لأهل الأمصار الذبح حتى يصلي الإمام العيد ، فأما أهل القرى فيجوز لهم بعد طلوع الفجر .

وقال مالك : وقته بعد الصلاة والخطبة وذبح الإمام . [ ص: 552 ]

وقال الشافعي وقت الذبح إذا مضى من الوقت مقدار ما يصلي فيه ركعتين وخطبتين بعدهما .

وقال أحمد : يجوز ذلك بعد صلاة الإمام ، وإن لم يكن الإمام ذبح بعد ، ولم يفرق بين أهل القرى والأمصار ، بل قال : إن أهل القرى يتوخى أهلها مقدار وقت صلاة الإمام وخطبته ، إن لم تصل عندهم صلاة العيد ، وإن كانت تصلى فبعدها .

14 - واتفقوا : على أنه يجوز ذبح الأضحية ليلا ، في وقتها المشروع لها ، كما يجوز في نهاره ، إلا مالكا ، فإنه قال : لا يجوز ذبحها ليلا . [ ص: 553 ]

وعن أحمد رواية مثله .

وأبو حنيفة : يكره مع جوازه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث