الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ذكر الحيض والنفاس

م5 - واختلفوا : في الحائض ينقطع حيضها ولا تجد ماء ، فقال أبو حنيفة في المشهور [ ص: 106 ] عنه : لا يحل وطؤها حتى تتيمم وتصلي به ، وقال مالك : لا يحل وطؤها حتى تغتسل ، وقال الشافعي ، وأحمد : يحل وطؤها إذا تيممت ، وإن لم تصل به .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث