الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة ثنتين وسبعين وثلاثمائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 410 ] ثم دخلت سنة ثنتين وسبعين وثلاثمائة

قال ابن الجوزي : في المحرم جرى الماء الذي ساقه عضد الدولة إلى داره وبستانه .

وفي صفر فتح المارستان الذي أنشأه عضد الدولة في الجانب الغربي من بغداد وقد رتب فيه الأطباء والخدم ، ونقل إليه من الأدوية والأشربة والعقاقير شيء كثير .

وقال : وفيها توفي عضد الدولة ، فكتم أصحابه وفاته ، حتى أحضروا ولده صمصام الدولة فولوه الأمر ، وراسلوا الخليفة ، فبعث إليه بالخلع والولاية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث