الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الكلمة الحكمة ضالة المؤمن حيث وجدها فهو أحق بها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 112 ] فصل قال ابن عقيل في الفنون : من أكبر ما يفوت الفوائد ترك التلمح للمعاني الصادرة عمن ليس بمحل للحكمة ، أترى يمنعني من أخذ اللؤلؤة وجداني لها في مزبلة ؟ كلا سمعت كلمة بقيت من قلقها مدة ، وهي أن امرأة كانت تقول على شغلها وتترنم بها .

كم كنت بالله أقل لك ؟ إن للتواني غائلة وللقبيح خميرة تبين بعد قليل ، فما أوقعها من تخجيل على إهمالنا الأمور ، غدا تبين خمائرها بين يدي الله سبحانه وتعالى .

وروى الترمذي وابن ماجه والإسناد ضعيف عن أبي هريرة مرفوعا { الكلمة الحكمة ضالة المؤمن حيث وجدها فهو أحق بها } .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث