الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في سمت العلماء الذين يؤخذ عنهم الحديث والعلم وهديهم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 149 ] فصل ( في سمت العلماء الذين يؤخذ عنهم الحديث والعلم وهديهم ) .

روى الخلال في أخلاق الإمام أحمد عن إبراهيم قال : كانوا إذا أتوا الرجل ليأخذوا عنه نظروا إلى صلاته وإلى سمته وإلى هيئته ثم يأخذون عنه وقد سبق .

وعن الأعمش قال : كانوا يتعلمون من الفقيه كل شيء حتى لباسه ونعليه . وقيل لابن المبارك أين تريد ؟ قال : إلى البصرة ، فقيل له من بقي ؟ فقال ابن عون آخذ من أخلاقه آخذ من آدابه .

وقال عبد الرحمن بن مهدي : كنا نأتي الرجل ما نريد علمه ليس إلا أن نتعلم من هديه وسمته ودله ، وكان علي بن المديني وغير واحد يحضرون عند يحيى بن سعيد القطان ما يريدون أن يسمعوا شيئا إلا ينظروا إلى هديه وسمته .

وقال عبد الله بن أحمد سمعت ابن علي بن المديني يقول : رأيت في كتب أبي ستة أجزاء مذهب أبي عبد الله وأخلاقه ، ورأيت أحمد يفعل كذا ويفعل كذا وبلغني عنه كذا وكذا .

قال الشاعر :

إذا أعجبتك طباع امرئ فكنه يكن منك ما يعجبك     فليس على الجود والمكرمات
حجاب إذا جئته يحجبك

.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث