الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب بطانة الإمام وأهل مشورته

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

6773 باب بطانة الإمام وأهل مشورته

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان بطانة الإمام، ويجيء تفسير البطانة الآن.

قوله: (وأهل مشورته) من عطف الخاص على العام، والمشورة بفتح الميم وضم الشين المعجمة وسكون الواو وفتح الراء، وهو اسم من شاورت فلانا في كذا وتشاوروا واستشوروا، والشورى التشاور، وقال الجوهري : المشورة الشورى، وكذا المشورة بضم الشين، تقول منه شاورته في الأمر واستشرته بمعنى. انتهى، قلت: قد ينكر سكون الشين فيه، وهذا كلام الجوهري يدل على صحته، وحاصل معنى شاورته عرضت عليه أمري حتى يدلني على الصواب منه.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث