الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفصل السادس نماذج التخطيط المستقبلي على العهد النبوي

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الفصل السادس

نماذج التخطيط المستقبلي على العهد النبوي

لم يكتف الرسـول صلى الله عليه وسلم بتوجيه عناية المسـلمين إلى الاهتمام بالمستقبـل، فيأمرهم بذلك ويحل لهم من الإشـكاليات ما قد يبدو أنها تمنع هـذا الاهتمام؛ كعقيدة القدر، ولم يكتف أيضا بتهيئة الصحابة نفسـيا للتعـامل مع المستقبل، بعد أن هـيأهم فكريا لذلك، بل أعطى من نفسـه ومن سـيرته الكريمـة أمثـلة حية وتطبيقـات رائعة لهذه المستقبلية الإسلامية.

ولما كان تتبع ذلك يطول، فقد رأيت أن أركز في هـذا الفصل على دراسة فكرة التخطيط النبوي في مستويات ثلاثة:

- الأسرة.

- المجتمع.

- الدولة. [ ص: 119 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث