الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في تعليق شيء من القرآن ونحوه على حيوان

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 75 ] فصل : فإن علق شيئا من القرآن ونحوه على حيوان ولم أجد لأحد في هذه المسألة كلاما ، وينبغي أن يقال إن كان الحيوان طاهرا كره ذلك .

وفي التحريم نظر ; لأنه فعل غير مأثور ولما فيه من الامتهان وملابسة الأنجاس والأقذار والصبيان ونحوهم لهم من يصونهم ، ويمنعهم من ذلك بخلاف الحيوان ، وإن كان الحيوان نجسا كالكلب ونحوه فلا إشكال في التحريم والله أعلم . وقد يقال سمة الإمام سائمة الزكاة بكتاب الله يؤخذ منه جواز ذلك والحاجة تزول بكتابة ذلك زكاة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث