الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحريف اليهود

تحريف اليهود

أما التحريف اللفظي، فإنهم كانوا يرتكبونه في ترجمة التوراة، وأمثالها، لا في أصل التوراة، هكذا الحق عند الفقير، وهو قول ابن عباس النحرير.

والتحريف المعنوي تأويل فاسد بحمل آية على غير معناها بتحكم، وانحراف عن الصراط المستقيم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث