الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الافتراء

الافتراء

أما الافتراء، فالسبب فيه دخول التعمق والتشدد على أحبارهم، ورهبانهم، والاستحسان يعني: استنباط بعض الأحكام لإدراك المصلحة فيه بدون نص الشارع، وترويج الاستنباطات الواهية، فألحقوا اتباعه بالأصل.

وكانوا يزعمون أن اتفاق سلفهم من الحجج القاطعة، ليس لهم في إنكار نبوة عيسى -عليه السلام- مستند إلا أقوال السلف، وكذلك في كثير من الأحكام. [ ص: 87 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث