الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النبوة لا تحدث أصول بر وإثم

النبوة لا تحدث أصول بر وإثم

والأصل في هذه المسألة: أن النبوة بمنزلة إصلاح نفوس العالم، وتسوية عاداتهم، وعباداتهم، لا إيجاد أصوله بر وإثم.

ولكل قوم عادة في العيادات، وتدبير المنزل، والسياسة المدنية.

فإذا حدثت النبوة في أولئك القوم، لا تفنى تلك العادة بالمرة، ولا تستأنف إيجاد عادة أخرى، بل يميز النبي من العادات ما كان على القاعدة موافقا لما يرضي الله -سبحانه وتعالى-، فيبقيه، وما كان منها بخلاف ذلك، فيغيره بقدر الضرورة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث