الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة الجملتين المتصلتين إذا أمكن إفراد كل واحد بلفظها وحكمها

جزء التالي صفحة
السابق

مسألة

قال الأستاذ أبو إسحاق الإسفراييني في كتابه : اختلفوا في الجملتين المتصلتين إذا أمكن إفراد كل واحد بلفظها وحكمها ، وقام الدليل على تخصيص إحداهما من غير استثناء أو وصف متصل بهما ، فقال الأكثرون : إنه لا يؤثر فيما اتصل به ، ولا يحمل على حكمه إلا بمثل دليله . وقال آخرون : إنه يوجب التسوية بينهما ، وإذا لم يمكن إفراد كل واحدة منهما بالحكم واللفظ كانتا كالجملة الواحدة ، والاستثناء عامل فيها معا ، وإن اختصت الدلالة بإحداهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث