الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( دأدأ ) فيه أنه نهى عن صوم الدأداء قيل : هو آخر الشهر . وقيل : يوم الشك . والدآدي : ثلاث ليال من آخر الشهر قبل ليالي المحاق . وقيل هي هي .

ومنه الحديث ليس عفر الليالي كالدآدئ العفر : البيض المقمرة ، والدآدئ : المظلمة لاختفاء القمر فيها .

وفي حديث أبي هريرة وبر تدأدأ من قدوم ضأن أي أقبل علينا مسرعا ، وهو من الدئداء : أشد عدو البعير . وقد دأدأ وتدأدأ . ويجوز أن يكون تدهده فقلبت الهاء همزة : أي تدحرج وسقط علينا .

( س ) ومنه حديث أحد فتدأدأ عن فرسه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث