الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( درى ) ( هـ ) فيه رأس العقل بعد الإيمان بالله مداراة الناس المداراة غير مهموز : ملاينة الناس وحسن صحبتهم واحتمالهم لئلا ينفروا عنك . وقد يهمز .

( س ) ومنه الحديث كان لا يداري ولا يماري هكذا يروى غير مهموز . وأصله الهمز وقد تقدم .

* وفيه كان في يده مدرى يحك به رأسه المدرى والمدراة : شيء يعمل من حديد أو خشب على شكل سن من أسنان المشط وأطول منه يسرح به الشعر المتلبد ، ويستعمله من لا مشط له .

( س ) ومنه حديث أبي إن جارية له كانت تدري رأسه بمدراها أي تسرحه . يقال : [ ص: 116 ] ادرت المرأة تدري ادراء : إذا سرحت شعرها به ، وأصلها تدتري ; تفتعل ، من استعمال المدرى ، فأدغمت التاء في الدال .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث