الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب النكاح

م7 - واختلفوا : هل يجوز للمرأة أن تلي عقد النكاح لنفسها ، أو تأذن لغيرها أو تأذن لغير وليها في تزويجها ؟

فقال أبو حنيفة : يجوز جميع ذلك ، ويصح .

[ ص: 113 ] وقال الشافعي ، وأحمد : لا يجوز شيء من ذلك على الإطلاق .

[ ص: 114 ] وقال مالك : لا تزوج نفسها ، ولا تزوج غيرها - رواية واحدة .

واختلف عنه - أعني مالكا ، هل يجوز لها أن تأذن لغير وليها في تزويجها ؟ على روايات : إحداها : المنع .

والثانية : الجواز .

والثالثة : إن كانت شريفة : لم يجز ، وإن كانت مشروفة : جاز .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث