الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب عشرة النساء والقسم والنشوز

باب عشرة النساء ، والقسم ، والنشوز

م1 - اختلفوا فيما إذا تزوج امرأة ، وعنده غيرها .

فقال مالك ، والشافعي ، وأحمد : إن كانت الجديدة بكرا ، فضلها بسبعة أيام ثم دار .

وإن كانت ثيبا خيرها بين أن يقيم عندها سبعا ، وعندهن سبعا ، وبين أن يفضلها بثلاث ويدور .

وقال أبو حنيفة : لا يفضل الجديدة في القسم ، بل يسوي بينها وبين اللاتي عنده .

م2 - واتفقوا : على أن عماد القسم : الليل ، فلو وطئ الزوج إحدى زوجتيه في ليلتها ، ولم يطأ الأخرى في ليلتها لم يأثم .

[ ص: 200 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث