الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في من يكره له الصوم

جزء التالي صفحة
السابق

ومن لم يمكنه التداوي في مرضه وتركه يضر به فله التداوي ، نقله حنبل في من به رمد يخاف الضرر بترك الاكتحال لتضرره بالصوم كتضرره بمجرد الصوم .

[ ص: 27 ]

التالي السابق


[ ص: 27 ] ( الثاني ) قوله : " من لم يمكنه التداوي في مرضه " كذا في النسخ ولعله ومن لم يمكنه التداوي في صومه . أو : ومن لم يمكنه التداوي في مرضه إلا بفطره ، فيكون فيه نقص ، وهذا أولى من التقدير الأول .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث