الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة العيدين

[ ص: 251 ] باب صلاة العيدين

م9 اتفقوا : على أن صلاة العيدين مشروعة .

والعيد عند أهل اللغة : إنما سمي عيدا لاعتياد الناس له في كل حين ومعاودته إياهم .

ثم إن الفقهاء اختلفوا : بعد اتفاقهم على أنها مشروعة .

فقال أبو حنيفة : هي واجبة على الأعيان ، كالجمعة . وقد روي عنه : أنها سنة .

وقال مالك ، والشافعي : هي سنة . وقال أحمد : هي فرض على الكفاية ، إذا قام بها قوم سقطت عن الباقين كالجهاد والصلاة على الجنائز .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث