الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

وإن زال [ ص: 502 ] اسمه كنسج غزل وطحن حب ونجر خشبة وضرب مطبوع وطين لبناء وذكر جماعة : أو قصره أو ذبحه وشواه رده ونقصه ، ولا شيء له ، وأخذ القاضي عدم ملكه من ذبح السارق له ثم أخرجه ، وعنه : يملكه بعوضه قبل تغييره ، اختاره أبو بكر ، نقل ابن الحكم في جعل حديد سيوفا : يقوم فيعطيه الثمن على القيمة حديث النبي عليه الصلاة والسلام { في الزرع أعطوه ثمن بذره } وعنه : يخير المالك بينهما ، وعنه : يصير شريكا بزيادته ، ذكر في المذهب والمستوعب أنه ظاهر المذهب ، وإن غصب حبا فزرعه أو بيضا فجعله تحت دجاجة ففرخ أو نوى فغرسه وفي الانتصار أو غصنا فصار شجرة رده ونقصه ، ويتخرج فيه كما قبله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث