الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ التنكيت ]

التنكيت : هو أن يقصد المتكلم إلى شيء بالذكر دون غيره ، مما يسد مسده لأجل نكتة في المذكور ترجح مجيئه على سواه كقوله تعالى : وأنه هو رب الشعرى ، خص الشعرى بالذكر دون غيرها من النجوم ، وهو تعالى رب كل شيء ؛ لأن العرب كان ظهر فيهم رجل يعرف بابن أبي كبشة عبد الشعرى ، ودعا خلقا إلى عبادتها ، فأنزل الله تعالى : وأنه هو رب الشعرى [ النجم : 49 ] ، التي ادعيت فيها الربوبية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث