الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 4466 ) فصل : ولا فرق فيما ذكرنا بين الهبة والصدقة . وهو قول الشافعي . وفرق مالك وأصحاب الرأي بينهما ، فلم يجيزوا الرجوع في الصدقة بحال ، واحتجوا بحديث عمر : من وهب هبة ، وأراد بها صلة رحم ، أو على وجه صدقة فإنه لا يرجع .

[ ص: 391 ] ولنا ، حديث النعمان بن بشير ، فإنه قال : تصدق علي أبي بصدقة . وقال : فرجع أبي ، فرد تلك الصدقة

وأيضا عموم قول النبي صلى الله عليه وسلم { إلا الوالد فيما يعطي ولده } . وهذا يقدم على قول عمر ، ثم هو خاص في الوالد ، وحديث عمر عام ، فيجب تقديم الخاص .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث