الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب عشرة النساء

جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( فإن ادعى كل واحد منهما ظلم صاحبه له : أسكنهما الحاكم إلى جانب ثقة ، ليشرف عليهما ، ويلزمهما الإنصاف ) . قال في الترغيب واقتصر عليه في الفروع يكشف عنهما كما يكشف عن عدالة وإفلاس ، من خبرة باطنة . انتهى .

إذا علمت ذلك : فالصحيح من المذهب وعليه أكثر الأصحاب أن الإسكان إلى جانب ثقة : قبل بعث الحكمين . كما قطع به المصنف هنا . [ ص: 379 ]

وقطع به في الهداية ، والمذهب ، ومسبوك الذهب ، والمستوعب ، والخلاصة ، والهادي ، والكافي ، والمحرر ، والنظم ، والشرح ، والرعايتين ، والحاوي الصغير ، وإدراك الغاية : وتجريد العناية ، والمنور ، ومنتخب الأزجي ، وغيرهم . وقدمه في الفروع . ولم يذكره الخرقي ، والقدماء . ومقتضى كلامهم : أنه إذا وقعت العداوة وخيف الشقاق : بعث الحكمين ، من غير إسكان إلى جانب ثقة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث