الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

( حرف الهمزة )

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2679 - "إن كنتم تحبون حلية الجنة وحريرها؛ فلا تلبسوها في الدنيا" ؛ (حم ن ك)؛ عن عقبة بن عامر ؛ (ح) .

التالي السابق


(إن كنتم تحبون حلية الجنة) ؛ بكسر الحاء؛ وسكون اللام؛ زينتها؛ والمراد حلي الذهب والفضة؛ (وحريرها؛ فلا [ ص: 36 ] تلبسوهما في الدنيا) ؛ فإن من لبسهما من الرجال؛ ومثلهم الخناثى؛ في الدنيا؛ لم يلبسهما في الآخرة؛ كما في خبر آخر؛ ويحرم على الرجل والخنثى استعمال حلي النقدين؛ والحرير؛ لغير ضرورة؛ أو حاجة .

(حم ن ك؛ عن عقبة بن عامر ) ؛ الجهني .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث