الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( وإن قال ) لها ( اختاري ) نفسك ( فقالت اخترت فقط أو ) قالت ( قبلت فقط ولو مع النية ) لم يقع الطلاق ( أو ) قالت ( أخذت أمري أو ) قالت ( اخترت أمري أو ) قالت ( اخترت [ ص: 257 ] زوجي لم يقع الطلاق ) لقول عائشة قد خيرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم " أفكان طلاقا " .

وقالت { لما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بتخيير نسائه وبدأ بي فقال إني لمخبرك خبرا فلا عليك أن لا تعجلي حتى تستأمري أبويك ثم قال إن الله تعالى قال { يا أيها النبي قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أمتعكن } حتى بلغ { إن الله أعد للمحسنات منكن أجرا عظيما } فقلت أفي هذه أستأمر أبوي فإني أريد الله ورسوله والدار الآخرة قالت ثم فعل أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل ما فعلت } متفق عليه ولأنها مخيرة لم يوجد منها ما يدل على قطع النكاح فلم يقع بها طلاق كالمعتقة تحت عبد فلا يقع بها ( حتى تقول مع النية ) أي نية الطلاق ( اخترت نفسي أو ) اخترت ( أبوي أو ) اخترت ( الأزواج أو ) اخترت ( لا تدخل علي ونحوه ) مما يدل على معنى الطلاق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث