الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الخامسة من ارتفع حيضها ولو بعد حيضة أو حيضتين لا تدري ما رفعه

جزء التالي صفحة
السابق

( و ) عدة ( المستحاضة المبتدأة ثلاثة أشهر ) إن كانت حرة ( والأمة شهران ) لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر حمنة بنت جحش أن تجلس في كل شهر ستة أيام أو سبعة ، فجعل لها حيضة من كل شهر بدليل أنها تترك الصلاة ونحوها ( وإن كانت ) لها ( عادة أو تمييز عملت به ) كما تعمل به في الصلاة والصوم ( فإن كانت عادتها سبعة أيام من أول كل شهر فمضى لها شهران بالهلال ، وسبعة أيام من أول ) الشهر ( الثالث فقد انقضت عدتها ) لمضي ثلاث حيض بحسب عادتها ( وإن علمت ) المستحاضة ( أن لها حيضة في كل شهر أو ) كل ( شهرين ونحوه ونسيت وقتها ) أي وقت الحيضة ( فعدتها ثلاثة أمثال ذلك ) الوقت التي لها فيه الحيضة ، لتحقق مضي ثلاث حيضات بحسب العادة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث