الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الخيار في البيع

جزء التالي صفحة
السابق

الثانية : يتميز الثمن عن المثمن بدخول " باء " البدلية مطلقا . على الصحيح من المذهب . قدمه في التلخيص ، والرعاية . وقال : وهو أولى . قال الأزجي في نهايته : وهو أظهر .

وقيل : إن اشتملت الصفقة على أحد النقدين . فهو الثمن ، وإلا فهو ما دخلته " باء " البدلية . نحو لو قال : بعتك هذا بهذا . فقال المشتري : اشتريت ، أو قال : اشتريت هذا بهذا . فقال البائع : بعتك .

وذكر الأزجي في نهايته وجها ثالثا ، وهو : أن الثمن الدراهم والدنانير الموضوعة للثمنية اصطلاحا . فيختص بها فقط .

قلت : وهو قريب من الذي قبله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث