الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل لا يجب الحج على صبي

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ويلزم البالغ كفارته مع خطأ ونسيان قال صاحب المحرر : أو فعله به الولي لمصلحته ، كتغطية رأسه لبرد أو تطييبه لمرض . وإن فعله به الولي لا لعذر فالفدية عليه ، وما لا يلزم البالغ كفارته مع خطأ ونسيان لا يلزم [ ص: 219 ] الصبي ، لأن عمده خطأ . ومتى وجبت على الولي ودخلها الصوم صام عنه ، لوجوبها عليه ابتداء ، كصومها عن نفسه ، ومذهب مالك . لا يفدي إلا بالمال ، لأن الغير لا يصام عنه ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث