الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تعليم النبي أمته من الرجال والنساء مما علمه الله ليس برأي ولا تمثيل

جزء التالي صفحة
السابق

6880 باب تعليم النبي صلى الله عليه وسلم أمته من الرجال والنساء مما علمه الله ، ليس برأي ولا تمثيل

التالي السابق


أي هذا باب في بيان تعليم رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم أمته إلى آخره ، قال المهلب : مراده أن العالم إذا كان يمكنه أن يحدث بالنصوص لا يحدث بنظره ولا قياسه انتهى ، وقال صاحب التوضيح : ترجم في كتاب العلم باب هل يجعل للنساء يوما على حدة في العلم ، ثم نقل كلام المهلب ، ثم قال : بهذا معنى الترجمة لأنه صلى الله تعالى عليه وسلم حدثهم حديثا عن الله لا يبلغه قياس ولا نظر وإنما هو توقيف ووحي ، وكذلك ما حدثهم به من سننه فهو عن الله تعالى أيضا لقوله : وما ينطق عن الهوى قوله : " ليس برأي " قد مر تفسير الرأي ، قوله : " ولا تمثيل " أي قياس ، وهو إثبات مثل حكم معلوم في معلوم آخر لاشتراكهما في علة الحكم ، وهذا يدل على أنه من نفاة القياس ، وقد قلنا فيما مضى : إن القياس اعتبار والاعتبار مأمور به لقوله تعالى : فاعتبروا فالقياس مأمور به .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث