الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قول الله تعالى ملك الناس فيه ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم

6947 11 - حدثنا أحمد بن صالح ، حدثنا ابن وهب ، أخبرني يونس ، عن ابن شهاب ، عن سعيد ، عن أبي هريرة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : يقبض الله الأرض يوم القيامة ويطوي السماء بيمينه ، ثم يقول : أنا الملك ، أين ملوك الأرض .

التالي السابق


مطابقته للترجمة ظاهرة .

وابن وهب هو عبد الله ، ويونس هو ابن يزيد ، وسعيد هو ابن المسيب .

والحديث مضى في الرقاق في باب يقبض الله الأرض ، ومضى الكلام فيه .

قوله : " يقبض الله الأرض " أي : يجمعها وتصير كلها شيئا واحدا . قوله : " بيمينه " من المتشابهات ، فإما أن يفوض وإما أن يؤول بقدرته ، وفيه إثبات اليمين لله تعالى صفة له من صفات ذاته ، وليست بجارحة خلافا للجهمية .

وعن أحمد بن سلمة ، عن إسحاق بن راهويه قال : صح أن الله يقول بعد فناء خلقه : لمن الملك اليوم ؟ فلا يجيبه أحد ، فيقول لنفسه : لله الواحد القهار . وفيه الرد على من زعم أن الله يخلق كلاما فيسمعه من شاء بأن الوقت الذي يقول فيه : لمن الملك اليوم ؟ ليس هناك أحد .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث