الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قول الله تعالى قل فأتوا بالتوراة فاتلوها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

7095 وقول النبي صلى الله عليه وسلم: أعطي أهل التوراة التوراة فعملوا بها، وأعطي أهل الإنجيل الإنجيل فعملوا به، وأعطيتم القرآن فعملتم به.

التالي السابق


وقول النبي - صلى الله تعالى عليه وسلم - بالجر عطفا على قول الله تعالى: قل فأتوا بالتوراة والمقصود من ذكر هذا وما بعده ذكر أنواع التسليم الذي هو الغرض من الإرسال والإنزال، وهو التلاوة والإيمان به والعمل به، وهذا المعلق يأتي الآن في آخر الباب موصولا بلفظ "أوتي وأوتيتم" وقد مضى في اللفظ المعلق "أعطي وأعطيتم" في باب المشيئة والإرادة في أوائل كتاب التوحيد.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث