الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قول الله تعالى ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

7112 باب قول الله تعالى: ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر

التالي السابق


أي: هذا باب في قول الله عز وجل: ولقد يسرنا القرآن للذكر تيسير القرآن للذكر تسهيله على اللسان، ومسارعته إلى القراءة حتى إنه ربما يسبق اللسان إليه في القراءة، فيجاوز الحرف إلى ما بعده، وتحذف الكلمة حرصا على ما بعدها. قيل: المراد بالذكر الأذكار والاتعاظ، وقيل: الحفظ.

قوله: فهل من مدكر " أصله مفتعل من الذكر، قلبت التاء دالا وأدغمت الدال في الدال.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث