الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وممن توفي فيها من الأعيان :

سعيد بن أبي سعيد الجنابي ، أبو القاسم القرمطي الهجري

وقام بالأمر من بعده أخوه أبو يعقوب يوسف ، ولم يبق من سلالة أبي سعيد سواه .

عثمان بن عمر بن خفيف ، أبو عمرو

المقرئ المعروف بالدراج
، حدث عن أبي بكر بن أبي داود ، وعنه ابن رزقويه ، وكان من أهل القرآن والفقه والدراية والديانة والستر ، جميل المذهب ، وكان يعد من الأبدال . وكانت وفاته يوم الجمعة في رمضان من هذه السنة ، رحمه الله .

[ ص: 336 ] علي بن إسحاق بن خلف ، أبو الحسن القطان ، الشاعر المعروف بالزاهي . ومن شعره :


قم نهنئ عاشقين أصبحا مصطحبين     جمعا بعد فراق
فجعا منه وبين     ثم عادا في سرور
من صدود آمنين     فهما روح ولكن
ركبت في بدنين

محمد بن حميد بن سهل بن إسماعيل بن شداد ، أبو بكر المخرمي

سمع أبا خليفة وجعفرا الفريابي و ابن جرير وغيرهم ، وعنه الدارقطني وابن رزقويه وأبو نعيم ، وقد ضعفه البرقاني وابن أبي الفوارس وغيرهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث