الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل : فأما ما خص به من إباحة فأربع خصال :

منها : الوصال بين صوم اليومين بالإمساك : لأنه لما نهى عن الوصال وواصل قال : إني لست مثلكم إني أظل عند ربي فيطعمني ويسقيني .

ومنها : الصفي يصطفي من المغانم ما شاء .

ومنها : أنه يحيي نفسه بمال غيره ونفسه ، وإن كان على مثل ضرورته .

ومنها : أنه خص بحمى الموات في أحد القولين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث