الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل : فأما ما خص به من معونة فسبع خصال :

منها : ما جعله الله تعالى له من خمس الخمس من الفيء والغنائم .

ومنها : ما ملكه الله تعالى إياه من أربعة أخماس الفيء .

ومنها : أن لا يقره الله تعالى على خطأ .

ومنها : ما أمده به من ملائكة .

ومنها : ما تكفل به من عصمته في قوله : والله يعصمك من الناس .

ومنها : ما وعده به من نصرته .

[ ص: 30 ] ومنها : ما ألقاه في قلوب المشركين من رهبته ، حتى قال نصرت بالرعب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث