الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل : فأما تزويج بنته الكبيرة بأحد هؤلاء ، فإن كانت ثيبا فيجب استئذانها ، فإن استأذنها فيهم وأعلمها بهم ، جاز ، وإن كانت بكرا لا يلزمه استئذانها ، فإن لم يستأذنها فيهم لم يجز ، وإن استأذنها فيهم فعلى وجهين :

أحدهما : يجوز : لأنه عن إذن كالثيب .

والثاني : لا يجوز : لأن استئذانها يجب وأشبهت الصغيرة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث