الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في تفسير قوله تعالى ( في بحر لجي يغشاه موج ) الآية

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ في تفسير قوله تعالى : ( في بحر لجي يغشاه موج . . . ) الآية ] .

وقوله تعالى : ( في بحر لجي ) ، اللجي : العميق منسوب إلى لجة البحر وهي معظمه . وقوله تعالى : ( يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ) تصوير لحال هذا المعرض عن وحيه فشبه تلاطم أمواج الشبه والباطل في صدره بتلاطم أمواج ذلك البحر وأنها أمواج بعضها [ ص: 59 ] فوق بعض ، والضمير الأول في قوله : ( يغشاه ) راجع إلى البحر ، والضمير الثاني : في قوله : ( من فوقه ) عائد إلى الموج ، ثم إن تلك الأمواج مغشاة بسحاب ، فهاهنا ظلمات : ظلمة البحر اللجي ، وظلمة الموج الذي فوقه ، وظلمة السحاب : الذي فوق ذلك كله إذا أخرج - من في هذا البحر - يده لم يكد يراها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث