الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( خيم ) ( س ) فيه الشهيد في خيمة الله تحت العرش الخيمة معروفة ، ومنه خيم بالمكان : أي أقام فيه وسكنه ، فاستعارها لظل رحمة الله ورضوانه وأمنه ، ويصدقه الحديث الآخر الشهيد في ظل الله وظل عرشه .

( هـ ) وفيه من أحب أن يستخيم له الرجال قياما أي كما يقام بين يدي الملوك والأمراء ، وهو من قولهم : خام يخيم ، وخيم يخيم : إذا أقام بالمكان . ويروى : يستخم ويستجم . وقد تقدما في موضعيهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث