الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة العيدين

م3 - واتفقوا : على أن السنة في صلاة العيدين النداء بقوله : الصلاة جامعة . [ ص: 253 ]

م4 واتفقوا : على أن تكبيرة الإحرام في أولها .

م5 - ثم اختلفوا : في التكبيرات الزوائد بعد تكبيرة الإحرام .

فقال أبو حنيفة : ثلاث في الأولى ، وثلاث في الثانية . وقال مالك ، وأحمد : ست في الأولى ، وخمس في الثانية .

وقال الشافعي : سبع في الأولى ، وخمس في الثانية . [ ص: 254 ]

م6 - واتفقوا : إلا أبا حنيفة ، ومالكا على الذكر بين كل تكبيرتين من حمد الله سبحانه ، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .

وقال أبو حنيفة ، ومالك : بل يوالي بين التكبيرات نسقا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث