الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

وفي زيادة متصلة ، روايتان ( م 7 )

التالي السابق


( مسألة 7 ) قوله : وفي زيادة متصلة روايتان ، انتهى ، وأطلقهما في الهداية والمذهب ومسبوك الذهب والمستوعب والخلاصة والمغني والكافي والمقنع والمحرر والشرح والنظم والحاوي الصغير والقواعد الفقهية وتجريد العناية ، قال في الرعايتين والفائق : وفي منع المتصلة صورة ومعنى روايتان ، زاد في الكبرى : كسمن وكبر وحبل وتعلم صنعة ، انتهى .

( إحداهما ) يمنع وهو الصحيح ، نصره الشيخ الموفق والشارح ، وصححه في التصحيح ، قال في القاعدة الحادية والثمانين بعد إطلاق الروايتين : والمنصوص عن أحمد في رواية ابن منصور امتناع الرجوع ، انتهى . وهو الصواب .

( والرواية الثانية ) لا يمنع ، اختاره القاضي وأصحابه ، قال الحارثي ونص عليه في رواية حنبل .

وقال في الكافي : الخلاف هنا كالخلاف في الرجوع على المفلس ، وقدم في المفلس عدم الرجوع ، واختاره ابن عبدوس في تذكرته فقال : ويشارك المتهب بالمتصلة .

وقال في القواعد على القول بجواز الرجوع : لا شيء على الأب للزيادة انتهى ، فاختلفا لمن تكون الزيادة على القول بجواز الرجوع .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث