الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة تفسير قوله تعالى ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات

جزء التالي صفحة
السابق

ومن علم منهم بنقضه ولم ينكر عليه ففيه وجهان ( م 13 ) ، وينتقض في هدنة في ذريته وعهد من لم ينكر أو لم يعتزل عنه ، أو لم يخبر الإمام . ثم إذا أعلموا الإمام أقرهم بتسليم الناقض أو تمييزهم عنهم ، فإن أبى القادر انتقض وإلا فكأسير .

ومن أسر منهم فادعى أنه ممن لم ينقض وأشكل صدق ، ومن جاءنا بأمان فحصل له ذرية ثم نقض العهد فكذمي ، ذكره في المنتخب .

ويمنع من شراء المصحف ، ولا يصح .

وفي المغني وغيره : وحديث وفقه ، وقيل : فيهما وجهان ، واقتصر في عيون المسائل على المصحف وسنن النبي صلى الله عليه وسلم ، وكره أحمد بيعه ثوبا مكتوبا فيه ذكر الله وتعليم القرآن ، لا الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، وتخرج نصرانية لشراء زنارها ولا يشتريه مسلم لها .

[ ص: 289 ]

التالي السابق


[ ص: 289 ] مسألة 13 ) قوله : " ومن علم منهم بنقضه ولم ينكر عليه ففيه وجهان " ، انتهى .

( أحدهما ) ينتقض عهده أيضا ، كالهدنة ، جزم به في الرعاية الصغرى ، وقدمه في الكبرى .

( والوجه الثاني ) لا ينتقض . فهذه ثلاث عشرة مسألة في هذا الباب .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث