الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل وتلزم بالقرعة وقيل بالرضا

جزء التالي صفحة
السابق

وإن اقتسما فحصل الطريق في حصة واحد ولا منفذ للآخر بطلت ، لعدم التعديل والنفع ، قال شيخنا : كذا طريق ماء ، ونصه : هو لهما ما لم يشترطا رده ، قال الشيخ : قياسه جعل الطريق مثله يبقى في نصيب الآخر ما لم يشترط صرفها عنه .

وفي كتاب الآدمي : يفسخ بعيب ، وسد المنفذ عيب ، ونقل أبو طالب في مجرى الماء : لا يغير مجرى الماء ولا يضر بهذا إلا أن يتكلف له النفقة حتى يصلح مسيله ، ومن وقعت ظلة في حقه فله .

[ والله سبحانه أعلم ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث