الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

وإن كانت بيديهما كعمامة بيد واحد شيء منها وبقيتها بيد الآخر تحالفا وهي بينهما ، فيمين كل واحد على النصف الذي أخذه .

وفي الترغيب ، وعنه : يقرع ، فمن قرع أخذه بيمينه ، وفي البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه { أن النبي [ ص: 518 ] صلى الله عليه وسلم عرض على قوم اليمين فأسرعوا ، فأمر أن يسهم بينهم في اليمين أيهم يحلف } .

قال ابن هبيرة : هذا فيمن تساووا في سبب الاستحقاق ، ككون الشيء في يد مدعيه ويريد يحلف ، ويستحقه إلا أن يدعي واحد نصفها فأقل والآخر كلها أو أكثر مما بقي ، فيصدق مدعي الأقل بيمينه ، نص عليه ، وذكر أبو بكر وابن أبي موسى وأبو الفرج : يتحالفان ، فإن قويت يد أحدهما كحيوان واحد سائقه أو آخذ بزمامه وقيل : غير مكار والآخر راكبه أو عليه حمله ، أو قميص واحد آخذ بكمه والآخر لابسه ، فهو للثاني ، ويقدم راكب إلا في رجل حيوان

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث