الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل قال لامرأته أمرك بيدك

جزء التالي صفحة
السابق

( وإن قال ) لزوجته ( طلقي نفسك فهو على التراخي ) لأنه فوضه إليها فأشبه أمرك بيدك ( وهو ) أي قوله طلقي نفسك ( توكيل ) لها في طلاق نفسها ( يبطل برجوعه ) وفسخه ووطئها كما تقدم ( فإن قالت اخترت نفسي ) أو اخترت أبوي أو الأزواج ( ونوت الطلاق وقع ) لأنه فوض إليها الطلاق وقد أوقعه أشبه ما لو أوقع بلفظه ما احتمله ( إلا أن يجعل لها أكثر منها إما بلفظه أو نيته ) لأن الطلاق يكون واحدة وثلاثا فقد نوى بلفظه ما احتمله ( ولو قال طلقي نفسك ثلاثا ) فقالت طلقت نفسي ( طلقت ثلاثا بنيتها ) كما لو قال الزوج طلقتك ونوى به ثلاثا ( وتملك بقوله طلاقك بيدك أو وكلتك في الطلاق ما تملك بقوله لها أمرك بيدك ) فتملك الثلاث لأن الطلاق في الأول مفرد مضاف فيعم وفي الثاني معرف باللام الصالحة للاستغراق فيعم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث