الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 4451 ) فصل : وإن وهب أمة واستثنى ما في بطنها ، صح في قياس قول أحمد ، في من أعتق أمة واستثنى ما في بطنها ; لأنه تبرع بالأم دون ما في بطنها ، فأشبه العتق . وبه يقول في العتق النخعي ، وإسحاق ، وأبو ثور . وقال أصحاب الرأي : تصح الهبة ، ويبطل الاستثناء . ولنا أنه لم يهب الولد ، فلم يملك الموهوب له ، كالمنفصل ، وكالموصى به .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث