الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الحلف في الكفالة

ولو حلف لا يكفل بفلان أو لا يضمن فلانا فكفل عنه بمال ; لم يحنث لأن الكفالة بفلان إذا أطلقت فإنما يفهم منها الكفالة بالنفس . ومطلق اللفظ في اليمين محمول على ما يتفاهمه الناس في مخاطباتهم ، فإن عنى المال كان ذلك على ما عنى ; لأنه شدد على نفسه بلفظ يحتمله . وقد تقدم بيان هذا الجنس في كتاب . والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث