الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( ولو ) ( تركت ) المحدة المكلفة ( الإحداد ) الواجب عليها كل المدة أو بعضها ( عصت ) إن علمت حرمة ذلك كما قاله ابن المقري ، وغير المكلفة وليها قائم مقامها ( وانقضت العدة ) مع العصيان ( كما لو فارقت ) المعتدة ( المسكن ) الذي يجب عليها ملازمته بلا عذر ، فإنها تعصي وتنقضي عدتها ( ولو بلغتها الوفاة ) أي موت زوجها ويلحق بذلك طلاقها ( بعد المدة ) للعدة ( كانت منقضية ) فلا يلزمها شيء منها لأن الصغيرة تعتد مع عدم قصدها

التالي السابق


حاشية الشبراملسي

( قوله : إن علمت حرمة ذلك ) ظاهره وإن بعد عهدها بالإسلام ونشأت بين أظهر العلماء



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث