الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إخراج الزكاة

جزء التالي صفحة
السابق

الثانية : المسافر بالمال في البلدان : يزكيه في الموضع الذي إقامة المال فيه أكثر . على الصحيح من المذهب ، نص عليه في رواية يوسف بن موسى ، وجزم به في الفائق وغيره ، وقدمه في الرعايتين ، والحاويين ، والزركشي ، والفروع ، وقال : نقله الأكثر ، لتعلق الأطماع به غالبا ، وقال المجد في شرحه ، وتبعه في الفروع : وظاهر نقل محمد بن الحكم : تفرقته في بلد الوجوب وغيره من البلدان التي كان بها في الحول . وعند القاضي : هو كغيره ، اعتبارا بمكان الوجوب ; لئلا يفضي إلى تأخير الزكاة ، وقيل : يفرقها حيث حال حوله في أي موضع كان ، وظاهر المجد في شرحه : إطلاق الخلاف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث