الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( وإن طهرت حائض أو نفساء ، أو قدم المسافر مفطرا فعليهم القضاء ) . إجماعا ، وفي الإمساك روايتان ، وأطلقهما في الهداية ، والتلخيص ، والبلغة ، والمحرر ، والرعايتين ، والحاويين ، والشرح . إحداهما : يلزمه الإمساك . وهو المذهب ، وعليه أكثر الأصحاب . قال في الفروع : لزمهم الإمساك . على الأصح ، وصححه في التصحيح ، وفصول ابن عقيل قال في تجريد العناية : أمسكوا على الأظهر ، ونصره في المبهج ، وجزم به في الإيضاح ، والوجيز ، والإفادات ، وقدمه في المستوعب ، والفائق ، والرواية الثانية : لا يلزمهم الإمساك ، وتقدم أن من أبيح له الفطر من الحائض ، والمريض وغيرهما لا يجوز لهم إظهاره عند قوله " وإن رأى هلال شوال وحده لم يفطر " ويأتي في أحكام أهل الذمة منعهم من إظهار الأكل في رمضان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث